قضاء الكورة واحد من ثمانية أقضية في محافظة لبنان الشمالي، وهو يمتد بين بين مجرى نهر قاديشا شمالاً ومجرى نهر الجوز جنوباً، يحده من الشمال والشمال الشرقي قضاءا طرابلس وزغرتا الزاوية, و من الشرق قضاء بشري, و من الجنوب قضاء البترون.

 المشهد العام للكورة، جغرافياً، سهل ساحلي الى الجنوب من مدينة طرابلس, ومجموعة من التلال و الهضاب يرتفع أعلاها 800 متر عن سطح البحر. وينحصر التقاء قضاء الكورة مع البحر في منطقتين منفصلتين هما البحصاص-رأسمسقا وأنفه-الحريشة، وبينهما شاطىء القلمون الذي تنتشر عليه المنتجعات السياحية فتجعله يضجّ حركة وازدهاراً. وتالياً، في الامكان الحديث عن أربع مناطق جغرافية في القضاء: الكورة الفوقا، والكورة الوسطى أو السهل، والقلع وهي المنطقة المشرفة على البحصاص والقلمون، والقويطع وهي المنطقة المشرفة على بلدة شكا والهري.

مركز القضاء, أميون, وفيه نحو 46 بلدة وقرية ومحلة أخرى هي: أجد عبرين، أنفه، بترومين، بتوراتيج، بدنايل، برسا، بزيزا، بشمزين، بصرما، بطرام، بكفتين، دار بعشتار، دار شمزين، دده، راسمسقا الشمالية، رأسمسقا الجنوبية، رشدبين، عفصديق، عين عكرين، فيع، قلحات، كفتون، كفرحاتا، كفرحزير، كفرصارون، كفرعقا، كفرقاهل، كفريا، كوسبا، المجدل والزكزوك، بتعبورا، بحبوش، بحصاص، بدبا، بدبهون، بنهران، برغون، حارة الخاصة، زغرتا المتاوله، زكرون، ضهر العين، عابا، متريت، النخلة، وطى فارس، كلباتا.

يبلغ عدد سكان القضاء القاطنين فيه ما بين 55 ألف نسمة و70 ألفاً، أي نحو 1.3 % من العدد الاجمالي لسكان لبنان.

وتشتهر الكورة بزراعة الزيتون الذي تنتشر كرومه بين قرى القضاء وبلداته. ويشكّل الزيتون جزءا من الحياة الاقتصادية للكورانيين.

 
 
 
3 2 1
28 Aug 17
مكاري: الكلام عن توظيف القدرات في بناء الدولة جديد ويمكن البناء عليه لكنّ شرط تحقيقه الإقرار بأن تكون الدولة وحدها صاحبة القرار السيادي