مكاري: في حال فازت المعارضة حزب الله هو الذي سيحكم
١ حزيران ٢٠٠٩

قال نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري في حديث إلى تلفزيون أخبار المستقبل ضمن برنامج "إنترفيوز" الذي تقدّمه الزميلة بولا يعقوبيان إنّه يتوقع في الثامن من آذار أن يتقبل التهاني الى جانب فريد حبيب ونقولا غصن. وإعتبر أنّه متى فازت المعارضة فان حزب الله هو الذي سيحكم والكلّ سيتبع.
وأبدى خوفه من أن تكون مذكرة التفاهم بمثابة حصان طروادة لكنه قال "لا اعتقد اننا سنصل الى هذه النتيجة بسبب وعي اللبنانيين".

وعن موضوع تسليح ايران للجيش اللبناني، قال: "لا ينقصنا سوى مجيء خبراء إيرانيين يسيطرون على الجيش اللبناني وقيادته ويطبقون عليه السياسة المتبعة في المقاومة التي نحاول سحب سلاحها وضمه الى الجيش الشرعي الذي سيتحول الى جزء من المقاومة بدل أن تتحول المقاومة الى جزء منه".
ولفت إلى أن "حزب الله" يفضل تطبيق مثال حرب غزة في لبنان "لأنه سيمد بالأموال من الخارج التي ستحاول دعم الاقتصاد المنهار، وستكون إمكانياته في الحكم اقوى".
وانتقد مكاري موقف "حزب الله" الذي حاول إملاء المواقف ومواضيع المحادثات على رئيس الجمهورية ميشال سليمان خلال زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن إلى لبنان، مستنكراً ثقافة "خطاب التعالي والتحدي ورفع الاصبع".
ورفض مكاري القول انّ "المسيحيين هم الحلقة الأضعف" مشيرا الى أنّهم "الحلقة الأقوى والاساس في هذا البلد اذا كانوا ينظرون الى مصلحة البلد وليس المصلحة الخاصة".
وردا على سؤال عن الشعبية التي تحظى بها شريحة كبيرة من المسيحيين عندما تشنّ هجوماً على الطائفة السنية وتحديداً تيار المستقبل قال: "هذا الامر ساهم فيه العديد من وسائل الإعلام بالاضافة الى النموذج الذي حصل في الاتفاق الرباعي اعطى انطباعا خطأ"، مشيرا الى أنّه كان ضد هذا الحلف الرباعي وتبين لاحقاً أنّه كان على حق، والجميع عاد الى الصواب، واعتبر انّ هذا الحلف كان خطأ.
وعن كلام أحمدي نجاد أنّه اذا فازت المعارضة سيتغير وجه المنطقة بأكملها، قال "صحيح هذا الكلام، ففي حال فازت المعارضة سيكون لبنان دولة مجابهة ينفّذ لبنان طلبات سوريا وإيران لتخفيف الضغط عليهما دولياً، ونتحمل مزيدا من الدمار والشهداء والتراجع الاقتصادي".
وقال تعليقاً على إرسال المال الإيراني للبنان قال المال الذي لا يمرّ عن طريق الدولة هو ليس في خدمة الشعب الللبناني. فالحكومة السعودية عندما تقدم مساعدة تقدّمها عن طريق الدولة اللبنانية.
وأجاب تعليقا على كلام السيد حسن نصرالله إنّه إذا طلب لبنان مساعدة عسكرية لتسليح الجيش اللبناني من ايران، فهي لن ترفض الطلب قال مكاري لا ينقصنا سوى طلب هذه المساعدة ليأتي جيش ايراني الى لبنان ليصبح سلاحنا ايرانيا، والخبراء ايرانيين ويصبح الجيش جزءا من المقاومة بدل ان تكون المقاومة جزءاً من الجيش. وأشار إلى أنه في حال ربحت قوى 8 آذار، حزب الله سيتولى السلطة في لبنان وبقايا المعارضة ستشارك في الفترة الاولى في الحكم، وبعدها سنتبع النظام الإيراني او السوري بحسب الطلب.
واعتبر انّه وتعليقا على كلام الشيخ نعيم قاسم اإنه بعد 8 حزيران سنتعامل مع أميركا من الند للند، وعن كلام العماد عون أنّه اذا فازت 14آذار هناك خوف من هجوم اسرائيلي على لبنان قال مكاري: العماد عون سيتبنى اي موقف يصدر عن الشيخ نعيم قاسم. وطبعا الطريقة التي يفكر فيها الشيخ نعيم قاسم ايرانية. واضاف يعتبرنا نعيم قاسم بالحجم الايراني بينما نحن لنا حدود مشتركة مع اسرائيل واذا اصبحنا دولة تتصرف بالأسلوب الذي تتبعه ايران، فمصير لبنان كمصير غزة.
وإعتبر تعليقا على زيارة نائب الرئيس الاميركي للبنان أنّه في السابق كان يأتي وزير الخارجية الاميركي الى سوريا كنا نسأل إذا كان سيقابلنا في مكان ما، اما اليوم تأتي الى لبنان وزيرة الخارجية الاميريكة، واضاف لا أدعي أنّ ذلك انجازا نضعه في خانة انجازات 14 ّآذار بل نتيجة سياسة 14 ّآذار دولياً.
وعن توقّع فوز 14 آذار بالاكثرية قال أطالب بمقبالة لي بعد الانتخابات لتقديم برنامجي المستقبلي لمنطقة الكورة.
وقال تعودنا ان يقول السيد نصرالله الشيء ونقيضه وما حصل في باكو يثبت ان حزب الله ليس حزبا لبنانياً. واضاف لا أتصور كيف يقبل لبنان او حزب الله ان تأتي مجموعة من مصر لاستعمال الحدود اللبنانية لتعريض مصالح لبنان وعلاقاته الخارجية.
وأبدى ارتياحه لتحالفه مع الدكتور سمير جعجع وقال طبعاً انا مرتاح فهو يرغب في بناء الدولة اللبنانية على اسس صحيحة.
واشار ردا على سؤال عن إختيار الكورانيين لأي تيار يمثّلهم أنّه في الكورة تيارات سياسة عدة منها القومي السوري والحزب القومي له وجوده وله تاريخه في الكورة وتخرج منه رجالات يكن لهم الاحترام والتقدير لافتاً الى أنّ اعتراض الكورانيين على تصرف الحزب القومي وارتباطه بالقرار السوري يزعج الكورانيين، اما من الناحية الفكرية فهناك العديد من الكورانيين يؤيّده. وعن استطلاعات الرأي قال من يسمعهم في الكورة يقول انّ 8 آذار ستربح لكننا سنيقى الاكثرية ونربح في الكورة تحديداَ.
وعن اقفال طريق المطار وقطعها بإطارات مشتعلة قال طبعا من يقطع الطريق ليس 14 آذار مستغربا الطرق التي وصلت اليها الامور التي تهدد بتكرار السابع من ايار في اي لحظة. واشار الى انّه اذا استلمت 14 آذار الحكم يجب ان نتسلم زمام الامور بطريقة شجاعة اكثر لمنع تكرار مثل هذه الاعمال.
واعتبر أنّه على صعيد الكورة وبسب الظروف الأمنية العصيبة التي مرّت على لبنان لم يستطع انتاج ما يكفي لمنطقة الكورة على الصعيد العام آمكلا في الاربع سنوات المقبلة ان يعوّض عن الاربع سنوات الماضية مشيرا الى خدمات انمائية عدة سيقدمها لمنطقة الكورة الى جانب الصعيد البيئي.

 
 
 
3 2 1
20 Nov 18
مكاري بعد لقائه المطران عودة: الحل الوحيد لتشكيل الحكومة هو اتباع الدستور