مكاري للكورانيين: أصواتكم هيَ التي ستمنع نجاد من أن يفرض المشروع الايراني على لبنان
٢٨ أيار ٢٠٠٩

أكد نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري "ان صيغة المثالثة، التي يحاولون نفيها علناً، ولكنهم يسعون اليها سرا، ويطبقونها عمليا من خلال بدعة الثلث المعطّل، تعني أن الحكم، في مجلس النواب وفي الحكومة، لن يكون مناصفة بين المسيحيين والمسلمين، بل تتوزع المقاعد على ثلاث حصص. وهذا الأمر يؤدي الى اختلال التوازن الوطني الذي قام عليه لبنان والذي بني عليه الميثاق الوطني والصيغة."

 

وخلال لقاء شعبي حاشد للائحة القرار الكوراني التي تضمه والنائبين فريد حبيب ونقولا غصن في كفرحاتا حيا مكاري "موقف فخامة الرئيس ميشال سليمان وتأكيده أن لا مثالثة في الصيغة، وأن حكومة ما بعد الانتخابات يجب أن تكون "ضامنة بكل اطيافها وليس بجزء منها". وقال:  "مرة جديدة، يثبت فخامة الرئيس أنه رجل دولة ورجل مواقف، وربما لهذا السبب يهاجمونه وينتقدونه ويحاولون منعه من الحكم."

ودعا ابناء الكورة للتصويت بكثافة للائحة القرار الكوراني لأن "أصواتكم ستكون هي التواقيع الأهم على وثيقة 14 آذار. أوراق الاقتراع التي ستسقطونها في الصناديق هي الوثيقة الأفعل لثورة الأرز، لأنها هيَ التي ستمنع أحمدي نجاد من أن يفرض المشروع الايراني على لبنان واصواتكم هي التي ستمنعُ لبنان من السقوط في هاوية المشاريع المشبوهة، مشاريع المثالثة... والجمهورية الثالثة."

وبعد أن رحب بابناء  كفتون وبتعبورة واجد عبرين وبدنايل وكفريا في بلدة كفرحاتا قال مكاري:  "منذ أشهر، كنا نردد ونؤكد أن قوى 14 آذار ستذهب الى الانتخابات موحّدة. كُثرٌ شككوا، وكُثرٌ لم يصدقوا، وكُثرٌ ضعف ايمانهم، وكُثرٌ أحبَطَتهُم بعض التباينات وأقلَقَتهُم التجاذبات الانتخابية، ولكن، في النهاية، حققنا ما قلناه، وما كنا نعرفه منذ البداية. نعم، منذ البداية كنا نعرف ولم نكن خائفين، لأن تحالف 14 آذار ليس حِلفاً انتخابيا، بل هو يجمع أشخاصاً وأحزاباً وتيارات لا يحلُفون إلاّ بلبنان، ويجمع شعباً حَلَف مع جبران تويني في ساحة الحرية، وردّدَ بصوتٍ هادر قَسَمَه الشهير.

كنا مطمئنين لأننا، يوم نزلنا مليوناً الى ساحة الحرية، التقينا هناك في لحظة ثورة، ولم نجتمع بصفقة. التقينا على الحق، ووحّدنا الحُلم، وحرّكَنا التوق الى الاستقلال والسيادة والحرية."

واضاف: "يوم الثلثاء، في البريستول، وقّّعنا على وثيقة، لكنّ هذه الوثيقة ليست مكتوبة بالحبر، بل بدماء أبطال ثورة الأرز، بدماء رفيق الحريري ومن تبعه على طريق الاستشهاد. في البريستول، وضعنا شلحات العلم اللبناني على أعناقنا، كما فعلنا في 14 آذار 2005، لنؤكد أن لبنان، وأن ثورة الأرز، أمانة في أعناقنا ولا يمكن أن نفرّط بهذه الأمانة. "

وتوجه الى ابناء الكورة قائلا: "باذن الله، يا اخوان، وبهمّتكم، أنتم أبناء الكورة، وبهمّة اللبنانيين الأحرار، ستنطلق ثورة الأرز من جديد. أصواتكم ستكون هي التواقيع الأهم على وثيقة 14 آذار. أوراق الاقتراع التي ستسقطونها في الصناديق هي الوثيقة الأفعل لثورة الأرز، لأنها هيَ التي ستمنع أحمدي نجاد من أن يفرض المشروع الايراني على لبنان. اصواتكم هي التي ستمنعُ لبنان من السقوط في هاوية المشاريع المشبوهة، مشاريع المثالثة... والجمهورية الثالثة،" مضيفا: "نحن، كأرثوذوكس، "بالمناصفة ومشّ مخلّصين"، ونشعر بأننا مغبونون، وبأن مشاركتنا في القرار الوطني وفي الوظائف العامة غير كافية، فكيف اذا ذهبنا الى المثالثة؟ وفق صيغة المناصفة، يشكّل الأرثوذوكس ثلث النصف المسيحي، أما في صيغة المثالثة،  فيشكّل الأرثوذوكس ربع الثلث المسيحي، وبالتالي يتراجع دور المسيحيين ككل، والأرثوذوكس خصوصاً. انها صورة تبيّن لكم الخطر القادم، وانتم طبعاً أذكى وأوعى من أن تقعوا في هذا الفخ الذي ينصبونه لنا وللبنان."

وتابع : "ان صيغة المثالثة، التي يحاولون نفيها علناً، ولكنهم يسعون اليها سراً، ويطبقونها عملياً من خلال بدعة الثلث المعطّل، هذه الصيغة تعني أن الحكم، في مجلس النواب وفي الحكومة، لن يكون مناصفة بين المسيحيين والمسلمين، بل تتوزع المقاعد على ثلاث حصص. وهذا الأمر يؤدي الى اختلال التوازن الوطني الذي قام عليه لبنان والذي بني عليه الميثاق الوطني والصيغة."

وحيا "موقف فخامة الرئيس ميشال سليمان أمس في جبيل، وتأكيده أن لا مثالثة في الصيغة، وأن حكومة ما بعد الانتخابات يجب أن تكون "ضامنة بكل اطيافها وليس بجزء منها". مرة جديدة، يثبت فخامة الرئيس أنه رجل دولة ورجل مواقف، وربما لهذا السبب يهاجمونه وينتقدونه ويحاولون منعه من الحكم".

وختم مؤكدا لأبناء الكورة :"رهاننا عليكم وعلى وعيكم وحبّكم للبنان وحرصكم على أن يبقى كما تعرفونه، فالى اللقاء في 7 حزيران، يوم الانتخاب، وفي 8 حزيران، يوم الاحتفال بانتصار لبنان."

 

النائب فريد حبيب

النائب فريد حبيب  حيا أبناء قرى القويطع ودعاهم الى تحكيم رأيهم وقال حكموا رأيكم وأنتم تدركون من يشبهكم أكثر في طريقة عيشكم وفي نضالكم وحبكم للبنان . فهل تختارون الطريق الذي إختاره لكم أحمدي نجاد أو حسن نصر الله . أو تختارون الطريق الذي اخترناه نحن للبنان وسرنا فيه بقدم وساق بدءاً بثورة الأرز .

أنا أدعو كل فردٍ منكم أن يحكم ضميرة في 7 حزيران والإنتخاب ( زي ما هي)، أدعوكم للإقتراع بكثافة لتعبروا عن رأيكم بكل حرية .

وختم : عاشت كورتنا الحبيبة . عاشت ثورة الأرز ، وليحيا لبنان .

 

النائب نقولا غصن

النائب نقولا غصن دعا  ابناء الكورة لانتخاب لائحة القرار الكورانية  اذا ارادوا مصلحة الوطن ومصلحة الكورة  لان اعضاءها قرارهم حر ونابع من مصلحة الوطن ويؤمنون بالديمقراطية وبالدولة القادرة والعادلة والجيش القوي .

       وقال: إخواني أبناء كفريا ، وكفرحاتا ، وبتعبورة ، وإجدعبرين ، وبدنايل ، وكفتون ، والمجدل .

إذا كنتم تريدون دولة قادرة وعادلة وجيشاً قوياً يدافع عن الوطن وإذا كنتم تريدون حكومة تحكم ورئيساً حكم البلاد ، لا دولةً ضمن الدولة . وتريدون قرارً حراً نابعاً من  مصلحة الوطن ومن مصلحة الكورة لا قراراً مستورداً مفروضاً من الخارج انتخبوا لائحة القرار الكوراني .

وإذا كنتم تريدون ديموقراطية صحيحة تقوم على تمثيل الشعب ومجلساً نيابياً يسن القوانين ويراقب الحكومة من أجل إذاء صحيح انتخبوا لائحة القرار الكوراني .

انتخبوا من هم معكم والى جانبكم يدافعون عن مصالحكم وحقوقكم ، انتخبوا من اختبرتموهم أوفياء في السياسة وأوفياء لكم في جميع الظروف ، لا يتغيرون ولا يتبدلون وعلى العهد باقون يدافعون عن الإستقلال وعن ثورة الأرز وعن السيادة والحرية وعن دولة القانون والمؤسسات .

وختم :موعدنا معكم في السابع من حزيران لنحتفل بالنصر بانتصار إرادتكم التي هي فوق كل إرادة .

عاشت الكورة معقلاً للحرية والإنفتاح . عاش لبنان سيداً حراً مستقلاً .

 
 
 
3 2 1
28 Aug 17
مكاري: الكلام عن توظيف القدرات في بناء الدولة جديد ويمكن البناء عليه لكنّ شرط تحقيقه الإقرار بأن تكون الدولة وحدها صاحبة القرار السيادي