مكاري للكورانيين: في 7 حزيران سنقلب صورة 7 أيار وسنعطّل كل مخططات التعطيل
١٧ أيار ٢٠٠٩

اقيم لقاء شعبي لأعضاء لائحة القرار الكوراني نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري والنائبين فريد حبيب ونقولا غصن مع ابناء عدد من قرى قضاء الكورة في مطعم الكاميليون في كفرحزير في حضور رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات كورانية.

 

الرئيس مكاري

بعد النشيد الوطني اللبناني ألقى الرئيس مكاري كلمة قال فيها:

"أهلاً وسهلاً بأبناء كفرحزير، وبشمزين، وبطرام، وعفصديق، وبدبا، وعابا، وضهور الهوى

أهلاً وسهلاً بكتلة الوسط.

كتلة قرى الوسط، طبعا، ولكن نحن متأكدون أنكم، في هذه الانتخابات، لن تكونوا في الوسط، وطنيا وسياسيا، بل ستتخذون موقفا واضحا، وسيكون خياركم حازما وجازما: خيار لبنان السيادة، لبنان الاستقلال، لبنان الدولة والجيش، لبنان المؤسسات والقانون، لبنان الاستقرار والازدهار.

نحن متأكدون أنكم، كما عرفناكم وعهدناكم، لن تختاروا لبنان 7 أيار، لأنكم تدركون أنه ليس لبنان الذي تحلمون به، وتريدونه لأولادكم.

نحن واثقون من أنكم لا تعتبرون 7 أيار يوماً مجيداً، كما يراه السيد حسن نصرالله.

الآن، بعد كلام السيد حسن قبل يومين، لم يعد هناك مجال للشك:  انهم يتفاخرون بمشهد 7 أيار، ويقولونها علناً، ومن دون خجل. يعلنونها صراحة أن صورة 7 أيار هي الصورة التي يريدونها للبنان، صورة المسلحين يقطعون الطرق ويرعبون الناس ويعتدون على كراماتهم، صورة الدواليب المحترقة. صورة الفوضى والشارع الفالت. صورة المقنّعين الذين يستقوون بالسلاح، ومن المؤكد أنكم سمعتم خطاب السيد حسن نصرالله الامين العام لحزب الله، وأنا كما فهمته وقرأته أعتقد أنه أراد من هذا الكلام توجيه رسالة واضحة للمسيحيين والمسلمين، وهو اراد ان يقول للمسيحيين انه اذا ربح الانتخابات وربحت معه 8 آذارفهو بذلك قادر على حكم بلد أكبر بمئة مرة من لبنان وسنحكمكم يا مسيحيين رضيتم بذلك أم لم ترضوا، والرسالة الثانية للمسلمين ولا سيما المسلمين السنة وفيها احب ان يقول لهم اما ان تسيروا كما نحن نريد واما سيكون لكم منا كل يوم 7 ايار."

 

وأضاف مكاري: "لقد سقطت الأقنعة. كلام السيد حسن أسقط الأقنعة، والموقف الأخير من التعيينات في مجلس الوزراء أيضاً أسقط الأقنعة. لم يعد أحد مغشوشا: كل همّهم التعطيل. 4 سنوات وهم يعطّلون الدولة ومؤسساتها ومسيرة التقدم والازدهار. 4 سنوات وهم يعطّلون حياتكم ومستقبل أولادكم.  4 سنوات وهم يعطّلون مسيرة ترسيخ الاستقلال والسيادة. هل هذه هي الجمهورية الثالثة التي يريدونها؟ هل هذا ما يقدمونه للناس: افراغ الدولة من مضمونها على كل المستويات؟ هل هذا ما يطمح اليه اللبنانيون؟ هل هذا ما ستختارونه في 7 حزيران؟ طبعاً لا.

في 7 حزيران، نريد أن نقلب صورة 7 أيار. نريدكم أن تنزلوا الى الساحة لا الى الشارع، متسلحين بأوراق الاقتراع، فقط لا غير، تقاومون بها رشاشاتهم ومسدساتهم. نريدكم أن تحسنوا الاختيار لتعطّلوا كل مخططات التعطيل.

في الكورة تحديداً، لا بدّ من أن يكون هذا خياركم. كورة العلم لا يمكن أن تصوّت للجهل والهمجية، وكورة العمل لا يمكن أن تنتخب من شلّ البلد والاقتصاد وعطّل المؤسسات، وكورة العلم، لا يمكن أن تنتخب إلاّ العلم اللبناني، لا أعلام الارتهان والتبعية والخيارات الغريبة عن هوية لبنان".

وتوجه الى ابناء الكورة بالقول:

"يا أهل الكورة، نريدكم أن تصوّتوا بالثلاثة، وللثلاثة الذين في لائحة القرار الكوراني، لكي تمنعوا تحقيق مشروع الجمهورية الثالثة المشبوه، الجمهورية الثالثة التي تشكل انقلابا على الجمهورية الثانية وعلى اتفاق الطائف وعلى المسلمين والمسيحيين، انقلابا للوصول الى المثالثة وليكن الله في عوننا في حال حصل ذلك. ولكي تمنعوا من يسعون الى صيغة المثالثة الخطيرة من تحقيق أهدافهم، حتى لو كانوا ينفونها علنا، ويتنصلون منها، انقاذاً لحليفهم المسيحي...الذي توقّف عنده حسّ المسؤولية الوطنية، وتعطّل لديه كل منطق. لكل هذه الأسباب، نقول لكم ونكرر أن الانتخابات مصيرية."

وتطرق الى القضايا الانمائية وحاجات الكورة قائلا:"هذه العناوين الكبرى للمعركة لا تجعلنا اطلاقا ننسى همومكم اليومية، التي تعيشونها وتعانونها، ونعيشها ونعانيها معكم. وأول هذه المشاكل وأهمها طبعاً مشكلة الصرف الصحي. المشكلة عامة في كل الكورة، ولكن في المنطقة الوسطى تحديداً، تفاقمت كثيرا.

تعرفون أن محطة التكرير أصبحت "على الطريق"، وتعرفون أننا اشتغلنا معكم على اقامة مجرور في الوادي، ولكن هذه الجهود بحاجة الى أن تستكمل، ولدينا عمل كثير بعد، ونحن معكم، كما دائما، لتحسين نوعية حياة أبناء الكورة جميعا، بمن فيهم أهل قرى الوسط. فصحّة الكورانيين همّنا الأكبر، ونحن في هذا المجال لا نوفّر أي جهد ممكن لتوفير أفضل الخدمات الطبية لهم. ولا حاجة بي هنا للكلام عن مدى حرصنا على أن يكون أبناء الكورة دائماً متميزين في الثقافة والعلم، وعن سعينا الى فتح الطرق أمامهم، والى مساعدتهم في تحقيق أحلامهم، لتبقى الكورة منارة علم في لبنان".

وأكد مكاري : "في السنوات الأربع المقبلة، اذا وفقّنا الله، واذا حصلنا على ثقتكم، سنضاعف تركيزنا على خضار الكورة، على الزراعة، وسنسعى الى رصد المشاكل في هذا المجال والسعي الى معالجتها. وفي 7 حزيران، اذا زرعتم البذور المناسبة، ستحصدون، وسنحصد جميعاً، وطناً أفضل، ومستقبلاً أكثر اشراقاً، وسنضع لبنان على الطريق الصحيح."

 

النائب نقولا غصن

ثم القى النائب نقولا غصن كلمة استعرض فيها مقاطع من خطاب السيد حسن نصرالله والكلام التهديدي الذي اطلقه، معتبرا "أن الخطاب التهديدي الذي سمعناه هو بمثابة الانقلاب على الدولة والمؤسسات، سمعنا بالتحريض المذهبي وغلبة فريق على آخر وبتكرار 7 ايار في حال تكرر 5 ايار، وسمعنا ايضا من يفاخر باستعمال السلاح وتبريرات لاستعمال السلاح ومنها ان ذلك فرض انتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة."

وانتقد غصن "سياسة فريق 8 آذار في التعاطي مع صلاحيات رئيس الجمهورية لجهة موضوع التعيينات، وهل يريدون رئيسا صوريا ينفذ فقط ما يريدون".

وسأل: "أين موقف من يتحجج بتقليص صلاحيات رئيس الجمهورية للمطالبة باعادة النظر باتفاق الطائف؟ لقد فرضوا الثلث المعطل وشلوا عمل الحكومة وها هم يريدون شل رئاسة الجمهورية، هل هذه عينات من الجمهورية الثالثة التي يطالبون بها.؟

وختم: "كل ذلك يؤكد أن لا خيار للبنانيين الا الدولة والقانون والمؤسسات، الدولة التي تحمي الجميع وتؤمن لهم حقوقهم."

 

 

النائب فريد حبيب

أما النائب فريد حبيب فدعا ابناء ضهور الهوى "الى الالتحاق بركاب الشرعية وعملية بناء الدولة وتمنى عليهم عدم الانجرار وراء كل من يريد استخدامهم لتنفيذ المآرب السياسية وتعطيل مسيرة بناء الدولة" وقال: "أمامكم خياران اما الانضمام الى فسيفساء الكورة الجميلة فنعيش جميعا بأمان واما ترضون باستعمالكم وقودا لتنفيذ المشاكل التي يريدونها، ولكن كلي ثقة بكم واحييكم من هنا آملا ان نعيش معا بأمان".

واضاف: "لقد طالعنا بالامس جميل السيد طارحا نفسه وزيرا للعدل في الحكومة المقبلة بعد الانتخابات كمكافأة له، وعندها اذا لا سمح الله حصل ذلك فسنترحم على ايام عدنان عضوم وعلى فبركة الملفات. وقد سمعنا ايضا السيد حسن نصرالله وهو يفتخر بما حققه في 7 ايار، ونحن نقول ما هو هذا المجد الذي حققه باذلال ابناء بيروت وبقتل الابرياء، نحن نفهم دخول جيش غريب الى بيروت ولكن لا نفهم افتخار ابناء من لبنان باذلال اخوانهم ابناء عاصمتهم، هذا امر معيب جدا ومخجل."

وتابع: "بيروت يا عزيزتي اذلك الغاصبون، ونحن نقول لهم لن تذلوا بيروت بعد اليوم رغم كل تهدياتكم لن نسمح لكم بذلك."

وقال: "كما بيروت كذلك الكورة ، هي عصية على كل غاصب والسيطرة على الكورة ولت الى غير رجعة ولن يتمكن أحد بعد اليوم من تهديد احد من ابناء الكورة، ولن تكون الكورة مرتهنة لأحد لأن الكورة هي فقط للكورانيين."

وفي موضوع الانماء قال حبيب: "أنا لن أزيد على ما قاله دولة الرئيس مكاري وأنا متأكد اننا بمعيته سنتابع كل قضايا الكورة الانمائية وسنفي بوعودنا."

وختم داعيا ابناء الكورة للاقتراع للائحة 14 آذار في 7 حزيران "لنؤكد ان الكورة تريد الدولة والدويلات."

 
 
 
3 2 1
28 Aug 17
مكاري: الكلام عن توظيف القدرات في بناء الدولة جديد ويمكن البناء عليه لكنّ شرط تحقيقه الإقرار بأن تكون الدولة وحدها صاحبة القرار السيادي