مكاري: البعض قد يستغل موقف الرئيس لافراغ الحوار الوطني من معناه
٢٧ أيار ٢٠١٠

رفض نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري لجوء البعض الى استخدام ما وصفه بـ"سلاح التخوين في وجه من يدعو الى حصر قرار الحرب والسلم في مؤسسات الدولة، والى عدم جرّ لبنان الى نزاعات لا مصلحة له فيها".

وقال مكاري "ان المواقف الأخيرة للبعض ولجوءهم الى عرض العضلات في هذه المرحلة الدقيقة التي تستوجب كثيراً من الحذر، هي أولاً دليل لا مسؤولية لأنها قد توفر الذرائع لاسرائيل للاعتداء على لبنان، وهي ثانياً دليل لامبالاة كليّة واستهتار كامل بما يجري من حوار وطني حول الاستراتيجية الدفاعية بالذات".

وأضاف "يا للأسف، فان البعض سعى الى استثمار الكلام الأخير لرئيس الجمهورية في هذا السياق، وهذا هو مأخذنا على الرئيس. فلفخامته طبعاً كامل الحق في اتخاذ المواقف التي يراها مناسبة، ولكن في رأيي كان في امكانه أن يتجنب حسم أمر يشكل موضوعاً خلافياً على المستوى الوطني، واتخاذ موقف لا يوافق عليه قسم كبير من اللبنانيين، وخصوصاً أن البعض قد يستغل موقفه لافراغ الحوار الوطني من معناه".

وتابع "في انتظار التوصل الى حل نهائي لموضوع سلاح المقاومة والاستراتيجية الدفاعية، أجدد دعوتي الى تحويل هيئة الحوار الوطني "خلية أزمة، لا تكتفي بعقد اجتماعات متباعدة لبحث موضوع الاستراتيجية الدفاعية في المطلق، بل تبقي اجتماعاتها مفتوحة لمواكبة التطورات الاقليمية المتسارعة، ولبحث طريقة التعاطي مع المستجدات السياسية والعسكرية".

 
 
 
3 2 1
20 Nov 18
مكاري بعد لقائه المطران عودة: الحل الوحيد لتشكيل الحكومة هو اتباع الدستور