الاعلان عن لائحة "أنفه للجميع" التوافقية برئاسة مكارم مكاري
٢٣ أيار ٢٠١٠

أعلنت مساء اليوم الأحد من منزل نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري في أنفه، لائحة "انفه للجميع" التوافقية للانتخابات البلدية في البلدة، وهي برئاسة رئيس المجلس البلدي الحالي مكارم مكاري، وعضوية كلّ من الياس خوري واميل عبدالله وخليل عيسى والحاج ديب علاوي وسامر دعبول وسايد توما والدكتورة سميرة موسى وعادل دريق وعبد الكريم طراق وعبدالله كرم وفيليب صليبا ووفاء جريج ووفاء نقولا ومخايل وهبة.

وقال رئيس اللائحة مكارم مكاري في مؤتمر صحافي ان "هذا الاستحقاق الانتخابي الجديد، فرصة جديدة للتعبير عن خيارات الناس". وأضاف "في الواقع، لقد لمسنا منذ البداية عند الكورانيين عموماً وعند أحبائنا أهل أنفه تحديداً، رغبة كبيرة في أن تكون الانتخابات البلدية محطة للوفاق لا للافتراق، ومناسبة لتوحيد الجهود والعمل ضمن فريق مشترك".

وتابع "نحن نؤمن بأن العمل البلدي انمائي بامتياز، ويجب أن يبقى قدر الامكان جامعاً وموحّداً، ونؤمن أيضاً بأن الناخبين يجب أن يختاروا من يقدّم لهم سياسات مفيدة للانماء، لا أن يقترعوا على أساس السياسة والانتماء". 

وشدد على أن "المطلوب أن ينتخب الناس من يقدم لهم خططاً تنعكس عليهم بالخير،  ومن حقق لهم إنجازات يلمسونها كل يوم".

وقال "من هنا، ولدت عند جميع الأطراف السياسية وعند جميع العائلات في أنفه، كما في مناطق عدة من الكورة، رغبة في تأليف لائحة وفاقية ائتلافية تتولى العمل البلدي في المرحلة المقبلة باندفاع وحماسة وبروح البلدة الواحدة  والعائلة الواحدة التي عرف بها الأنفاويون، من أجل مصلحة أنفه وتقدمها وانمائها".

وأضاف "الجميع ارتأى أن تكون هذه اللائحة بلدية أصيلة، وأهلية محلية، مختارة من الأنفاويين جميعاً، وأن تعمل من خلال أحسن وحدة لكي تكون أنفه كما نحبها عروس الكورة التي هي بدورها عروس لبنان. انها لائحة الكل للكل، لائحة الانماء بالوحدة، وبالعمل المشترك".

وأشار مكاري الى أن مرشح االبحرية "وضع ترشحه في عهدة التوافق الانفاوي"، مضيفاً "نحن من جهتنا نعد بالعمل على تحسين أوضاع البحرية لا سيما في ما يتعلق بالمرفأ".

ثم تحدث نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري باسمه وباسم السيد غابي عادل دريق الذي حضر ايضاً اعلان اللائحة، فقال "في الواقع، نحن جميعاً أبناء هذه البلدة ونحبها بشكل متساو، لذلك شكلنا لائحة وفاقية تضم كل أفرقاء أنفه السياسيين ومعظم العائلات". وأضاف أن "أشخاصاً كثراً يستحقون ان يكونوا مشاركين في المجلس البلدي كأعضاء، ولكن لم نتمكن من اشراكهم في اللائحة لأن عدد الأعضاء محدود بـ15 شخصاً، ولا شك في أن المتحمسين لانماء أنفه أكثر بكثير من 15، وهؤلاء نحن نعتبرهم مشاركين في الانماء كما الذين داخل اللائحة". ودعا أعضاء اللائحة الى "ألا يعيروا اهتماماً للخلافات السياسية، بل أن يكون توجههم واحداً وهو انماء انفه وتحسين أوضاعها الجيدة واقامة مشاريع لتنميتها اقتصاديا وسياحياً". وخلص الى القول "أتمنى بعد ست سنوات، في الانتخابات البلدية المقبلة، أن نؤكد أن القرار الذي أخذناه في أنفه كان سليماً وصحيحاً".

 
 
 
3 2 1
20 Nov 18
مكاري بعد لقائه المطران عودة: الحل الوحيد لتشكيل الحكومة هو اتباع الدستور