مكاري نفى انسحاب نواب "الاصلاح والتغيير" من جلسة اللجان: واضح انهم يسعون الى عرقلة العملية الانتخابية وتأجيلها
٨ نيسان ٢٠١٠

نفى نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري "نفياً قاطعاً" أن يكون اي نائب من تكتل الاصلاح والتغيير انسحب من الجلسة التي عقدتها اللجان النيابية المشتركة برئاسته صباح اليوم الخميس لمناقشة التعديلات المقترحة على قانون الانتخابات البلدية، متهماً نواب التكتل بـ"السعي الى عرقلة العملية الانتخابية وتأجيل الانتخابات البلدية"، باصرارهم "على ارسال المشروع فوراً الى الهيئة العامة" من دون أن تناقشه اللجان.

وفي بيان أصدره مكتبه الاعلامي، علّق مكاري على تصريحات صدرت في الساعات الأخيرة لنواب ينتمون الى تكتل الاصلاح والتغيير أعلنوا فيها انهم انسحبوا من جلسة اللجان النيابية احتجاجا على ما سمّوه "اسقاطاً لمشروع الاصلاح".

وقال مكاري "انني أنفي نفياً قاطعاً اي انسحاب لأي نائب من الجلسة التي رفعت في الساعة الاولى من بعد الظهر بحضور جميع الكتل، وبالتالي  فلا أساس من الصحة لما أعلن عن انسحاب نواب نكتل الاصلاح والتغيير".

من جهة أخرى، اعتبر مكاري "ان ما طرحه بعض أعضاء تكتل الاصلاح والتغيير يتنافى كلياً مع أصول التشريع، اذ حاولوا منع اللجان من مناقشة المشروع باصرارهم على ارساله فوراً الى الهيئة العامة، علماً أن هذا الاجراء ليس من صلاحيتهم ولا من صلاحية اللجان، بل يعود تقريره الى رئاسة المجلس".

وأضاف "لقد بدا واضحا ان الهم الاساسي لنواب تكتل الاصلاح والتغيير السعي الى عرقلة العملية الانتخابية وتأجيل الانتخابات البلدية، في توجه يضرب صدقية المؤسسات الدستورية واحترام المهل".

وأعلن مكاري أن "القرار اتخذ بمواصلة البحث بندا بندا في التعديلات المقترحة على قانون الانتخابات البلدية، أو ما يسمى الاصلاحات، وذلك في جلسة تحدد لاحقا، مع الاصرار على اجراء الانتخابات البلدية في موعدها". 

 
 
 
3 2 1
20 Nov 18
مكاري بعد لقائه المطران عودة: الحل الوحيد لتشكيل الحكومة هو اتباع الدستور