مكاري: خطة 14 آذار يد ممدودة لمصافحة حوارية حقيقية وفعلية
١٥ أذار ٢٠١٠

اعتبر نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري أن خطة "حماية لبنان" التي طرحتها قوى 14 آذار خلال اجتماعها في البريستول في الذكرى الخامسة لانطلاق تحالفها، "تشكل تصوراً للإطار الذي يجب أن تعمل من ضمنه هيئة الحوار الوطني في شأن الاستراتيجية الدفاعية، وهي بمثابة خريطة الطريق التي ترى قوى 14 آذار أن هذا الحوار يجب أن يسلكها".

ودعا مكاري قوى 8 آذار الى "التعاطي مع خطة 14 آذار على أنها يد ممدودة لمصافحة حوارية حقيقية وفعلية، لا تتوقف عند سطحية المصافحات الشكلية، بل تغوص في العمق، بحثاً عن جامع مشترك بين اللبنانيين في مواجهة الأخطار المحدقة بوطنهم".

واذا أشار مكاري الى أن وجوده خارج لبنان لظروف خاصة حال دون مشاركته في اجتماع البريستول، أكد أنه "مؤيد تماماً لما صدر عن الاجتماع"، مشدداً على أن "قوى 14 آذار جددت في هذا الاجتماع، تماماً كما فعلت قبل شهر في ساحة الحرية، التزامها ثوابتها وأهدافها المتمثلة في مشروع العبور الى الدولة، لأن الدولة هي الضامن الوحيد لأمن لبنان واستقراره، والتزام الجميع البقاء تحت سقفها يكفل تحصين لبنان وتجنيبه ارتدادات الوضع الخطير في المنطقة".

وأضاف "لقد انطلقت قوى 14 آذار من هذه الثوابت والمبادىء نحو الطرف الآخر، طارحة مبادرة تضامن ووحدة، ومؤكدة أن اللبنانيين حزب واحد في حال حصول أي عدوان اسرائيلي،  هو حزب الدفاع عن لبنان، لكنها دعت في الوقت نفسه الى النأي بلبنان عن خط الزلازل في المنطقة، وتفادي توريطه في أي نزاع ليس في مصلحته".

واضاف "لقد أثبتت قوى 14 آذار أنها لا تنطلق في طروحاتها من أي منطلقات سياسية ضيقة، بل تتعاطى مع الأوضاع والمعطيات بحكمة، من منظور المصلحة الوطنية العليا، وعلى هذا الأساس تبني مواقفها".

 
 
 
3 2 1
20 Nov 18
مكاري بعد لقائه المطران عودة: الحل الوحيد لتشكيل الحكومة هو اتباع الدستور