آل مكاري... أعمدة لبنان الشمالي
٢٥ كانون الثاني ٢٠١٠

انهم ككل العائلات اللبنانية الشمالية رمز للبيوت التي لم تبخل بان تقدم للوطن الكثير من ابداعات ابنائها فمن طريق الثورة والنضال الى خضم العمل السياسي وفي عمق الحقيقة التاريخية كانوا ذاكرةً تختصر لأجلّ المواقف والمحطات انهم... آل مكاري. آل مكاري عائلة لبنانية شمالية تستقر ارومتها الاساسية تاريخيا في مدينة زغرتا حيث يعيش القسم الاكبر من ابناﺀ العائلة الموارنة، ومنهم من الروم الارثوذكس في انفة قضاﺀ الكورة وفي عكار بالاضافة الى نحلة من هذه العائلة تنتشر في طرابلس وهم مسلمون سنة الا ان تاريخهم يعود الى مكاري زغرتا ولكن احد اجدادهم انتقل قديما اليها حيث بقي هناك واسس العائلة التي استمرت تحمل اللقب نفسه، والمكاري كان قديما الذي يقود عربة البطريرك ويرافقه، وتعد العائلة من اكبر العائلات الزغرتاوية وتحتل المرتبة الثالثة بين اكبرها "الدويهي، معوض، مكاري، فرنجية وكرم" وتعد تقريبا حوالي 700 ناخب من المقيمين بشكل دائم في زغرتا، ولكن العائلة فيها العديد من الفروع "تسعة فروع" الا انهم يرجعون في اصلهم ونسبهم الى العائلة الام "مكاري".

اختلفت الآراﺀ حول منشأ اسرة مــكــاري فاعتبرها البعض بانها سرعلية الاصــل اذ كانت التقاليد المروية تتناقل ذلــك على اعتبار انه لا يزال يوجد حتى الآن في بلدة سرعل في وادي قنوبين فرع من هذه الاسرة لا يزال يحمل اسم مكاري في حين ان رأيا آخر يخالف الرأي الاول وورد في كتاب "تاريخ اهدن القديم والحديث" لسمعان الخازن بان "اسرة مكاري الكريمة هي اهدنية الاصل ومن الاسر القديمة والعميقة الجذور في اهدن".

ويــقــدر مجيئهم الـــى لبنان مــن شــمــال ســوريــة بــحــدود العام 1560 حــيــث اســتــوطــنــوا بــاهــدن وكــان انتشارهم في شمال لبنان وامتدادهم الــى كسروان والمتن والشوف ومنهم من توجه جنوبا حيث تشيعوا، والعديد من ابناﺀ العائلة اغتربوا لا سيما الى استراليا واميركا الشمالية.

ان الجد الجامع لآل مكاري هو جرجس المكاري الذي اولد الخوري اسطفان المكاري "1751 1781 –" وحنا وبدأت العائلة تكبر وتتفرع، والــخــوري اســطــفــان اولـــد بولس وجــرجــس "وغلب فــي مــا بعد على فــرع بولس هــذا اســم بولس فقط لدرجة انه غطى على اسم الاسرة الاصلي مــكــاري". وبــرز اســم اسعد بــولــس وكـــان مــنــاضــلا لــم يــفــارق البطل الشمالي يوسف بــك كرم في ثورته ضد الاتــراك وكان قائد عسكره ورفيقه الدائم فقاتلوا معا وبعد الثورة نفي يوسف بك كرم الى فلورنس في ايطاليا ولم يكن مصير اسعد بولس افضل فنفي الى الاستانة حيث حكم عليه بالسجن وبقي هناك حوالي السبع سنوات ويروى بان "غيوم" الذي اصبح فيما بعد امبراطور المانيا توسط له لدى السلطنة لتحريره وذلك بعد مروره في اهــدن في فصل الشتاﺀ حيث احتجزته الثلوج فقدمت له والدة الشيخ اســعــد بــولــس المساعدة واستضافته، ولكنه لم يكن مناضلا فقط انما لقب بصاحب السيف والقلم لانه كان مؤرخا ولكنه ترك مــذكــراتــه الــمــؤرخــة بالعامية ولم تنشر وهي تحتوي على الكثير من اخبار الثورة وعن علاقات العائلات ببعضها وعــلاقــاتــهــا بالكنيسة وبيوسف بك كرم.

ولد المؤرخ جواد بولس في زغرتا ســنــة 1900، وعـــى فــي طفولته الحياة السياسية على اخبار جده لابــيــه الــشــيــخ اســعــد فــضــلا عن الوقائع الحربية التي حققها بنجاح اثــنــاﺀ قيادته العسكرية لقوات يــوســف بــك كــرم جنبا الــى جنب مع البطل الشمالي، وكان مقررا ان يهيئه لتسلم القيادة العسكرية والسياسية من بعده فكان يدفعه الى ممارسة ركوب الخيل وضروب الفروسية المعروفة في ذلك الحين، ويـــروى بانه عــاش حياة رهبانية متقشفة وكان البطريرك المعوشي يسرّ الى جلساته كثيرا. انصرف الى التأريخ سنة 1945 بعدما ترك السياسة التي لم تــرو غليله الى المعرفة السياسية الكبرى في الــتــاريــخ، آلــت اليه زعــامــة العائلة بــالــوراثــة لكنه استحقها بجدارة ، عين جــواد بولس فــي المجلس الــنــيــابــي ســنــة 1937 1939 –، وفي 18 آذار من سنة 1943 اصدر المندوب السامي الفرنسي قــرارا قضى بتعيين الدكتور ايوب ثابت رئيسا للدولة وجــواد بولس وزيــرا للخارجية والاشغال العامة والصحة الـــى جــانــب الامــيــر خــالــد شــهــاب.

ثم خاض الانتخابات النيابية في دورة 1943 على لائحة اميل ادة مقابل بشارة الخوري وبعدما خسر الانتخابات اشاح عن عرض سبيرز المشروط للرئاسة وهو الذي رُشّح اسمه لرئاسة الجمهورية اكثر من مرة ولكنه في الصميم كان بعيدا عــن السياسة وانــتــقــل كليا الى التأريخ وله العديد من المؤلفات.

ومــن اقــوالــه "امــبــراطــوريــات القوة زالت، وبقي لبنان الستة آلاف سنة اقوى من الموت لانه في قرارة جواد بولس التاريخية: " الحلف الثابت بين الجبل والبحر، الجبل الذي يمنح ابناﺀه نعمة الاستقلال فينشط فيهم هذه الرغبة، والبحر نعمة الانفتاح في تعاط فكري واقتصادي وعلمي مع العالم الاوسع".

تتميز اسرة مكاري بحضور قوي في اكثر من مجال ومكان ونذكر من ابنائها شكري مكاري من اعمال بينو في عكار وكان قد اغترب في البرازيل وكانت له ثروة طائلة وهو ممثل القهوة البرازيلية في كل الشرق الاوسط وهو اليوم قنصل فخري للبرازيل فــي لبنان، وامــا قــبــلان الــمــكــاري فــوجــه مــن وجــوه العائلة وصاحب ثــروة كبيرة في المكسيك وصــاحــب لقب "ملك السكر" لانه يملك معملا ومزرعة لقصب السكر قائمة على مساحة كبيرة جدا حوالي 10500 كلم وظل على تواصل دائم مع لبنان وقام بالعديد من المشاريع الانمائية والخدماتية فبنى كاتدرائية مار يوحنا في زغرتا في الخمسينات وكــذلــك بنى الــمــدافــن والمسلخ وساهم في تأهيل الكثير من البنى التحتية الاساسية ولا سيما ترميمه لمدرسة مار يوسف التي اسستها الكنيسة وادارها اللعازاريون.

وامـــا عــلــى مــســتــوى الــوظــائــف العامة ولا سيما العسكرية منها فان آل مكاري اغنياﺀ جدا بالوجوه الــتــي لــمــعــت فـــي هـــذا الــمــجــال فالجنرال تيودور مكاري كان قائدا للدفاع المدني ومن ثم انتقل الى قيادة الدرك وابنه زياد مكاري الذي ترشح الــى الانتخابات في العام 2000، والعميد اسعد مكاري خدم الــى جانب قائد الجيش العماد سليمان حيث كــان مدير مكتبه للشؤون المدنية وانتقل معه الى قصر بعبدا واستلم رئاسة هيئة القضايا، بالاضافة الى العديد من الضباط لا سيما اللواﺀ وسام مكاري والعميد سعيد ابــو عــرب رئيس قسم التعبئة في الجيش والعميد الطيار انطوان ابو عرب. وفي اسرة مكاري مجموعة كبيرة من رجال الدين فدومينيك حلبي المسؤولة عن الراهبات الانطونيات في غزير، وغبريال مكاري رئيس الرهبنة الكبوشية فــي الــشــرق الاوســـط وكذلك غبريال مكاري "2" رئيس للرهبنة الكرملية فــي طرابلس وتوفي سنة 1975. وفي الستينات انتخب المدرّس الفرد بولس رئيسا لبلدية زغرتا.

سكن المعلم نبيل مكاري في انفة حيث اســس مــدرســة فيها ومعه كان لمكاري وجود في الكورة وهــو جــد نــائــب رئــيــس المجلس النيابي دولة الرئيس فريد مكاري وهو من مواليد انفة سنة 1947 وهو عضو كتلة المستقبل النيابية وانتخب نائبا لرئيس المجلس النيابي منذ الــعــام 2005 وهو مدير شركة سعودي اوجيه في فرنسا وانتخب نائبا عن المقعد الارثــوذكــســي في دائــرة الشمال الثانية ثلاث مرات في دورات "92" 2005 – 2000 – ووزيــرا للاعلام سنة 1995.

كـــان ســيــمــون بــولــس صاحب مركز مهم دوليا واقليميا وعضوا فــي الــقــيــادة السياسية العليا في زغرتا وكانت تضم "فرنجية، مــعــوض، كــرم، دويــهــي ومــكــاري "وتأسست سنة 1974 1975 – مع اندلاع الحرب، ترشح للانتخابات النيابية اكثر من مرة، توفي الشيخ سيمون بولس سنة 1992 ليتولى المسؤولية الشيخ روبير بولس حتى العام 2000 حين ترشح للانتخابات منفردا وكــان سبق وترشح سنة 1996 ولــم يحظ بالنجاح، الا ان نجم الحفيد الشاب ما لبث ان لمع وبرز الشيخ جواد بولس الذي حالفه الحظ في الانتخابات النيابية للعام 2005 وكان له دور بارز في المرحلة السياسية التي مر بها البلد وما زال يعمل في السياسة ومن الموقع الذي يؤمن به.

شكرا للشيخ روبير بولس ولسعادة النائب السابق جواد بولس لما افادانا به من معلومات وارشيف.

نادر حجاز

(صدى البلد)

naderhajjaz@albaladonline.com

 
 
 
3 2 1
20 Nov 18
مكاري بعد لقائه المطران عودة: الحل الوحيد لتشكيل الحكومة هو اتباع الدستور