مكاري: انفجار الضاحية طعن فعلي بالبيان الوزاري
٢٩ كانون الأول ٢٠٠٩

رأى نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري أن "الانفجار الذي استهدف مكتبا لحركة "حماس" في الضاحية الجنوبية قبل أيام شكل الطعن الفعلي والدموي للأسف بالبند السادس من البيان الوزاري وكان دليلا جديدا على خطورة عدم حصرية السلاح والسلطة الأمنية والعسكرية في أيدي الدولة".
وقال في تصريح: "لقد أظهر الانفجار أن لبنان سيبقى أرضا مفتوحة على كل الأخطار والتهديدات ما دامت الدولة لا تمسك بالكامل بالسلطة الأمنية والعسكرية وسيستمر في دفع ثمن تصفية الحسابات ما دامت المربعات الأمنية قائمة فيه وما دام السلاح اللبناني والفلسطيني غير الشرعي موجودا وما دامت الدولة ممنوعة من القيام بواجبها في مناطق معينة".
أضاف: "ان الملابسات التي أثيرت في شأن التحقيق الرسمي في الانفجار والأعذار التي أعطيت في ما يتعلق بالاضاءة والظلام تضيء مجددا على واقع تغييب الدولة عن الضاحية الجنوبية والانتقائية في تركها تمارس مهامها وسلطتها بحيث تتولى تنظيم السير ومكافحة المخدرات وسواها في حين يمنع عليها المساس بالمحرمات الأمنية".
وتابع: "اليوم تم استهداف مكتب لـ"حماس" بانفجار محدود وغدا قد يجري استهداف مواقع أكبر ونسمع يوميا تصريحات اسرائيلية في هذا الشأن وتهديدات وكلاما عن حرب وبالتالي علينا أن نحرص على نزع أي ذرائع قد تستخدمها اسرائيل للاعتداء على لبنان من خلال السعي بشكل ملح وجدي الى حل مسألة السلاح وقرار الحرب والسلم من خلال الحوار".
وختم مكاري: "ان مجرد طرح الموضوع على الحوار يفترض أن يكون كل طرف قادرا على التعبير عن رأيه في هذا الموضوع من دون أن يسمع تحذيرات مبطنة كالحديث عن خيارات تقود إلى الانتحار".

 
 
 
3 2 1
20 Nov 18
مكاري بعد لقائه المطران عودة: الحل الوحيد لتشكيل الحكومة هو اتباع الدستور