مكاري: زيارة رئيس الحكومة لسوريا استكمال لمسيرة "ثورة الأرز"
٢٣ كانون الأول ٢٠٠٩

عرض رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري للأوضاع العامة والتطورات مع نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، الذي قال: "لقد أثبت الرئيس الحريري أنه رجل دولة بكل معنى الكلمة، لأنه تجرد وتجرأ، تجرد من عاطفته الشخصية وشعوره، وتجرأ وزار الشام حين وجد أن هناك مصلحة وطنية للقيام بذلك. منذ خمس سنوات وحتى الآن، مرت أمور مهمة جدا على البلد وكانت إيجابية، منها خروج الجيش السوري من لبنان ومن ثم إقامة سفارتين وعلاقات ديبلوماسية بين البلدين. اليوم أجد زيارة الرئيس الحريري إلى سوريا استكمالا لمتطلبات ثورة الأرز، لأن الرئيس الحريري تحدث في هذه الرحلة مع الرئيس (بشار) الأسد في أمور كانت تعتبر ممنوعات على اللبنانيين. حصل كلام عن ترسيم الحدود وعن السلاح الفلسطيني، وإعادة النظر بالاتفاقات الموقعة بين لبنان وسوريا".
واعتبر "أن هذا إنجاز مهم جدا وتكملة لمسيرة ثورة الأرز، خصوصا حين نتحدث عن العلاقات المستقبلية مع سوريا. نحن بالتأكيد نفتح صفحة جديدة والمهم هو ماذا سيكتب في هذه الصفحة. ونحن ننظر إلى علاقات مؤسساتية بين دولة وأخرى. في كل الأحوال قناعتي أن هذه الزيارة كانت تاريخية والمهم ألا نعود إلى تاريخ العلاقات السابقة بما كان فيها من تدخلات في الشؤون اللبنانية الداخلية".
سئل: بعد اطلاعك على اجواء الزيارة إلى دمشق من الرئيس الحريري، ما هو ابرز ما تم التوصل إليه بين الطرفين؟، أجاب: "أعتقد أن الحديث شمل مواضيع مختلفة ومتعددة وهي كلها مواضيع تخص العلاقة بين البلدين منها ترسيم الحدود والسلاح الفلسطيني خارج المخيمات وغيرها من الأمور، وأعتقد أننا في صدد بداية البحث في هذه الأمور بطريقة جدية للوصول إلى ما يرضي الطرفين".
سئل: متى تظهر نتائج هذه الزيارة برأيكم؟، أجاب: "نحن الآن في فترة أعياد، ولكن في أقرب فرصة بعد الأعياد أعتقد أننا سنبدأ نلمس على الأرض نتائج هذه الزيارة".
سئل: هل تنتظرون رد الفعل السوري للقيام بخطوات أخرى؟، أجاب: "أنا لا أؤمن إلا حين ألمس الأمور بيدي. لذلك نتفاءل بالخير إنما ننتظر النتائج لنقيم ماذا سيحدث في المستقبل".
سئل: هل أنتم خائفون من أعمال إرهابية كما حصل بالأمس للتعكير على زيارة الرئيس الحريري والعلاقات الجيدة؟، أجاب: "لا شك ان الحادث الذي وقع بالأمس في دير عمار لم يكن بالصدفة بل كان بعد زيارة ناجحة، وربما هناك متضررون من هذه الزيارة. ولكني أعتقد أن الجانبين اللبناني والسوري أكثر وعيا من الدخول في هذه المهاترات".

 
 
 
3 2 1
20 Nov 18
مكاري بعد لقائه المطران عودة: الحل الوحيد لتشكيل الحكومة هو اتباع الدستور