مكاري زار بري والسنيورة: مجلس النواب سيشن هجوماً لانجاز المطلوب منه
٢٤ تشرين الثاني ٢٠٠٩

زار نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري الرئيس فؤاد السنيورة في دارته في بلس، ثم رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة.
وقال مكاري بعد لقائه السنيورة: "إن الرئيس السنيورة هو رئيس كتلة "تيار المستقبل" التي أنتمي إليها وكوني نائب رئيس مجلس النواب وعلى وشك زيارة رئيس المجلس نبيه بري أحببت أن اجتمع مع الرئيس السنيورة من أجل تنسيق عملنا للعمل المجلسي في المرحلة المقبلة، وجرى البحث في أمور عدة، لا سيما المشاريع المعلقة في مجلس النواب أو المحالة من الحكومة، واتفقنا على وجهة نظر واليوم إن شاء الله خلال اجتماعي مع الرئيس بري سيتم طرح هذه المواضيع من أجل تنسيق العمل وزيادة الإنتاجية في المرحلة المقبلة".
وعما إذا تناول اللقاء ما طرحه بري بأنه سيطلق ورشة قانونية عن تطوير النظام السياسي في لبنان كان سبق له أن دعا إلى تشكيل الهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية السياسية، قال: "بالطبع تطرقنا إلى هذا الموضوع وكنت موجوداً في جلسة هيئة مكتب المجلس مع رؤساء اللجان عندما طرح هذا الموضوع وسمعنا المواضيع التي سيجري بحثها مع الرئيس بري من أجل صيغة مناسبة".
وعن إنجاز البيان الوزاري والصيغة التي سوف تعتمد وعن إضافة عبارة جديدة، قال: "إن البيان الوزاري بات على وشك الانتهاء ربما خلال يوم أو يومين، ويبقى الموضوع المتعلق بالشق السياسي ويجب ألا نختبئ وراء أصابعنا وهو موضوع خلافي في البلد، وأعتقد أن اللجنة الوزارية يجب أن تجد الصيغة الملائمة حتى لا يتأخر البيان الوزاري، وهذا الموضوع لا يجري إلا بالحوار فيما بعد وسيجري بحثه في هيئة الحوار الوطني".
وعن إمكانية التوصل إلى صيغة موحدة، أجاب: "ربما لا تكون هناك صيغة موحدة إنما قدر الإمكان أن يكون هناك تقارب في وجهات النظر، وربما أن بعض الوزراء سيكون موقفهم متحفظاً من الموضوع، وهذا ما جرى في الحكومة السابقة، وهو أمر طبيعي وهذا الموضوع يحتاج إلى بحث طويل ونعومة".
وقال مكاري بعد لقائه بري: "بصفتي نائباً لرئيس المجلس وهيئة مكتب المجلس في صدد شن هجوم ولكن بالطريقة الإيجابية وليس بالطريقة العسكرية لإنجاز الأعمال المطلوبة من المجلس، لا سيما بالنسبة إلى المشاريع الموجودة في المجلس أو المحالة منه على الحكومة".
أضاف: "كانت جلسة تشاور في هذا الموضوع لكي يكون عمل المجلس متجاوباً مع عمل الحكومة التي سيتم إنجاز بيانها الوزاري في القريب العاجل ثم مناقشته في مجلس النواب. تناول الحديث هذه المواضيع وعمل المجلس في المرحلة المستقبلية وتطرقنا إلى مواضيع مختلفة وكان هناك تفاهم وتجاوب من دولته مع الأفكار التي عرضتها".

 
 
 
3 2 1
20 Nov 18
مكاري بعد لقائه المطران عودة: الحل الوحيد لتشكيل الحكومة هو اتباع الدستور