مكاري مهنئاً الجيش بعيده: البيان الوزاري للحكومة يجب أن يعكس التوجه الى حلّ مسألة السلاح بالحوار
٣١ تموز ٢٠٠٩

هنأ نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري الجيش اللبناني "قيادة وضباطاً وعناصر" بعيده، وقال في تصريح له اليوم الجمعة إنه، "كجميع اللبنانيين"، ينحني "إجلالاً واحتراماً لتضحيات هذا الجيش، ولأرواح شهدائه الأبرار الذين سقطوا ذوداً عن لبنان وسيادته ومؤسساته، وحفاظاً على أمنه واستقراره".

وأضاف مكاري "ان ذكرى الأول من آب هذه السنة تأتي في وقت يأمل لبنان في تزخيم مسيرة العبور الى الدولة واستكمال استعادة مؤسسات هذه الدولة دورها الكامل، ومنها مؤسسة الجيش، حامية الوطن وضامنة سيادته واستقلاله".

وتابع "نحن لا نزال نأمل في أن تكون صورة السلطة التنفيذية كاملة في هذه الذكرى، فتكون هي هدية العيد، ولكن اذا حال سبب سياسي ما أو تفصيل توزيري معيّن دون تحقيق ما كان يرغب فيه اللبنانيون جميعاً من أن تتألف الحكومة الجديدة قبل هذا الموعد، فهذا ليس نهاية العالم، لأن الأهم بالنسبة الينا هو أن تنطلق الحكومة الجديدة على أسس ثابتة وصلبة، وأن تتمكن من ممارسة مهمتها بزخم لا تشوبه أية عوامل معطّلة أو معرقلة".

وشدد على أن "الأساس ليس تزامن ولادة الحكومة مع عيد الجيش، بل أن تستلهم هذه الحكومة، في سياساتها وتوجهاتها، معاني هذا العيد ودلالاته، فلا تضمّن بيانها الوزاري ما يناقض قيام هذا الجيش، ومعه المؤسسات الأمنية الشرعية الأخرى، بدورها من دون منازع". وأضاف "المطلوب تالياً من الحكومة العتيدة أن تولي مسألة حصرية السلاح في أيدي الجيش والمؤسسات الأمنية الشرعية، وموضوع حصر قرار الحرب والسلم بمؤسسات الدولة، الأهمية التي يستحقها من ضمن مسيرة العبور الى الدولة، وأن يعكس البيان الوزاري للحكومة التوجه الى حلّ هذه المسألة من خلال الحوار الوطني".

 
 
 
3 2 1
20 Nov 18
مكاري بعد لقائه المطران عودة: الحل الوحيد لتشكيل الحكومة هو اتباع الدستور