مكاري مرتاح الى اللقاء الارثوذكسي- الماروني: يعزز فاعلية الاسهام المسيحي في الحياة الوطنية
٢٤ تموز ٢٠٠٩

أبدى نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري ارتياحه الى اللقاء الارثوذكسي- الماروني الذي عقد اليوم الخميس في مقر بطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس في مجمع البلمند – الكورة، بدعوة من البطريرك اغناطيوس الرابع هزيم، وشارك فيه البطريرك الماروني الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير، في حضور حشد من المطارنة.

ورأى مكاري في هذا اللقاء  "الذي عقد في الكورة، أرض الحوار والانفتاح"، خطوة "تصب في خانة الوحدة المسيحية المنشودة، إن على المستوى الديني او على المستوى الوطني".

وأضاف "إن لقاء رجلين كبيرين يتمتعان بقامتين تاريخيتين، كالبطريرك هزيم والبطريرك صفير، وكنيستين مشرقيتين عظيمتين وعريقتين، هما الكنيستان الأرثوذكسية والمارونية، يعزز فاعلية الاسهام المسيحي في الحياة الوطنية، ودور المسيحيين في استكمال بناء الدولة وتوفير مقومات وجودها، في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ الوطن".

وأمل مكاري في أن "يستلهم القادة المسيحيون قيم الحوار والتعاون والمحبة التي اجتمع عليها البطريركان هزيم وصفير، فيقدّم كل منهم، من جهته، ما يلزم من تنازلات، ويقوم بما يتوجب من خطوات في اتجاه توحيد الصف المسيحي، والاجتماع على الحد الأدنى من الثوابت والقيم الوطنية، بما يكفل ابقاء أي تنافس سياسي تحت سقف الاحترام المتبادل وتحقيق مصلحة لبنان".

 
 
 
3 2 1
20 Nov 18
مكاري بعد لقائه المطران عودة: الحل الوحيد لتشكيل الحكومة هو اتباع الدستور