مكاري لـ<اللواء>: الطبخة الحكومية على نار هادئة...ليأخذ الرئيس المكلف وقته لاعلان تشكيلته ولسنا مستعجلين
٨ تموز ٢٠٠٩

يعكف الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري على اجراء المشاورات والاتصالات مع قوى الأكثرية والمعارضة والبحث في الصيغ التي يعمل عليها للتوصل إلى توافق مشترك يتيح التشريع بإعلان التشكيلة المنتظرة.

ورغم مرور أكثر من عشرة أيام على عملية التكليف، فان الرئيس الحريري لا يزال يعتصم بالصمت والهدوء، توخياً لتحقيق الأهداف التي وضعها لنفسه ولضمان نجاحه في مهمته.

ويقول نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري أن الأمور لا بد وان تأخذ مسارها الدستوري ووفقاً للأصول التي يجب أن نسير عليها، ونحن ننظر إلى ما يجري بإيجابية، والطبخة الحكومية يظهر انها موضوعة على نار هادئة تفادياً للتسرع في عملية التشكيل.

وانطلاقاً من هنا فان الرئيس المكلف يعمل على هذا الأساس للنجاح في مهمته، فهناك فريق فاز في الانتخابات النيابية الأخيرة، وحقق الأكثرية، وكذلك الأمر هناك فريق آخر له هواجسه التي نأخذها بعين الاعتبار، وبما أن 14 اذار حصلت على تفويض الشعب اللبناني في هذه الانتخابات، فانها تريد أن تحكم بطريقة عملية بعيداً عن العرقلة.

ويشير مكاري إلى أن التواصل قائم بين الرئيس الحريري وجميع الكتل النيابية والقوى السياسية، في الموالاة والمعارضة بهدف الوقوف على رأيها من موضوع التشكيلة الحكومية وعرض الصيغ الحكومية المقترحة للتوافق على صيغة مشتركة تحظى بقبول جميع هذه القوى لا يكون من ضمنها ابداً الثلث المعطل.

وعما يُحكى عن أن الرئيس المكلف سيعتذر إذا وجد انه محاصر بالشروط، يُؤكّد نائب رئيس المجلس النيابي انه لم يبحث هذا الموضوع مع الرئيس الحريري، لكن لديه وجهة نظر محددة حيال هذا الأمر، فيقول انه في ما مضي كانت المعارضة تؤكد انها إذا فازت في الانتخابات فستمد يدها لـ14 إذار لتشكيل حكومة وحدة وطنية، واذا ما رفضت هذه الأخيرة المشاركة، فان فريق 8 آذار سيشكل حكومة لوحده، ورغم أن الأمور لم تصل إلى هذا الحد كما يشير مكاري، الا انه يعرب عن اعتقاده أن هناك حكومة موجودة تقوم بتصريف الأعمال، وهناك رئيس مكلف، ومعنا كل الوقت ولسنا مستعجلين.

وفي قراءته لكلام النائب سليمان فرنجية عن تمسك المعارضة بالثلث الضامن للمشاركة في الحكومة العتيدة، يشير إلى أن المرحلة التي تسبق تأليف أي حكومة تشهد عملية تجاذب وشد حبال، لكنه يُؤكّد أن لديه قناعة بأنه لن يكون هناك ثلث معطّل، وبالتالي لست على قناعة بأن الأكثرية ستقبل بهذا الثلث، اما ما يقوله فريق 8 آذار فهو مسؤول عن كلامه، وإذا كان هذا الفريق مستعجلاً على تشكيل الحكومة فليأخذ بطروحاتنا ويعمل على تسهيل مهمة الرئيس المكلف ليصار الى إعلان التشكيلة الوزارية في أسرع وقت.

وعن تقويمه لمسار الاتصالات السعودية - السورية بشأن الاستحقاق الحكومي، يرى مكاري ان أي تواصل عربي مفيد، شرط أن تكون نتيجته مبنية على الاحترام المتبادل، ونحن نعترف أن سوريا هي الجار الوحيد الصديق لنا غير العدو، وبالتأكيد فاننا نحرص على أن تكون العلاقات اللبنانية - السورية جيدة في إطار احترام سيادة واستقلال البلدين، وعدم تدخل احدهما بشوون الآخر.

 
 
 
3 2 1
20 Nov 18
مكاري بعد لقائه المطران عودة: الحل الوحيد لتشكيل الحكومة هو اتباع الدستور