1 2 3
 
28 Aug 17
مكاري: الكلام عن توظيف القدرات في بناء الدولة جديد ويمكن البناء عليه لكنّ شرط تحقيقه الإقرار بأن تكون الدولة وحدها صاحبة القرار السيادي
 
 
 
 
 
 
 
 
 
   
 
 
مكاري: نريد تمكين لبنان من مواجهة تحديات العصر بينما تريده "8 آذار" دولة مواجهة من زمن الصمود والتصدي
22 May 2009

اقيم لقاء شعبي للائحة "القرار الكوراني" التي تضم نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري والنائبين فريد حبيب ونقولا غصن، مع ابناء عدد من قرى وبلدات قضاء الكورة في مطعم "هاي هيل " في أميون.

قدم للقاء طوني الزغبي فرحب بالحضور مؤكدا أن "السماء ستبقى زرقاء وأن أسود الطرق جراء حرق الدواليب سيصبح أبيض ناصعا كثلج لبنان بعد السابع من حزيران".

مكاري
ثم ألقى الرئيس مكاري كلمة استهلها مرحبا بأبناء أميون والمجدل وكفرصارون و كفرعقا ودار بعشتار ودارشمزين ووطى فارس ثم قال:
"لست هنا اليوم، بينكم، لأتحدث عن الزفت والخدمات، ولا عن الصرف الصحي ودعم الزراعة، ولم آت اليكم لأعدد الانجازات الانمائية ولا لأطلق وعودا.
تعرفون أكثر من غيركم أنني كنت دائما معكم في هذه الأمور، وسأبقى الى جانبكم، مع الزميلين نقولا غصن وفريد حبيب".

ورد النائب مكاري على بعض المرشحين المنافسين من الفريق الآخر، وتحديدا سليم سعادة، "الذين يقولون إن هناك اعتمادات كانت مخصصة للكورة وألغيت، ويحاولون الايحاء بأنني قصرت في ملاحقة هذه الاعتمادات" وقال: "أنا أريد فقط، بين هلالين، أن أذكر الأستاذ سعادة بأنه والأستاذ فايز غصن كانا نائبين للكورة عندما ألغيت هذه الاعتمادات، وبأنهما كانا قادرين أكثر مني على ابقائها. وللتذكير أيضا: عندما ألغيت هذه الاعتمادات، كان ذلك في عهد حكومة الرئيس سليم الحص بين العامين 1998 و2000 وكان الاستاذان سليم سعادة وفايز غصن يومها في الموالاة، وكان يمكنهما أن يمونا على الحكومة، فيما كنت أنا في المعارضة. فالأفضل ألا يفتح الأستاذ سعادة هذا الباب، لأنه يفضح تقصيره هو وفريقه".

وتابع: "على كل حال، لا حاجة بي لأتحدث عن المشاريع الانمائية لأنكم تلمسونها، وستلمسونها أكثر بعد، اذا سمحوا لنا بأن نركز على تطوير الكورة والبلد، وتحسين حياة الناس، بدلا من أن يلهونا بحروب واعتصامات وتظاهرات واحراق دواليب" مشددا "اننا نقدم لكم مشروع استقرار وازدهار، وفريق 8 آذار قدم لكم عينة عن مشروع الدمار والنار وقطع طريق المطار و7أيار. نحن نعدكم بنموذج العلم والعمل والعلم، وفريق 8 آذار علمكم كيف يكون الجهل، وعمل على شل أعمالكم وحياتكم، وجعل علمي ايران وسوريا يعلوان على العلم اللبناني. نحن نريد تمكين لبنان من مواجهة تحديات العصر، وهم يريدون جعل لبنان دولة مواجهة وابقاءه في زمن الصمود والتصدي والتحدي. نحن أعدنا الى لبنان حياته الديموقراطية والسياسية، أما هم فيبشرونكم بعودة نجوم العهد الأمني، ويقيمون لهم احتفالات الأبطال والفاتحين. نحن دافعنا عن المؤسسات الدستورية، وهم تخصصوا في ضرب هذه المؤسسات، فعطلوا مجلس النواب، وعرقلوا عمل الحكومة، وتسببوا بالفراغ في رئاسة الجمهورية. نحن ثابتون في تمسكنا بالسيادة والاستقلال والحرية، وفي تمسكنا بلبنان الذي نعرفه ونحبه ونحلم به، وهم يدعون انهم أبطال تغيير، ولكن، يا للأسف، هذا التغيير هو نحو الأسوأ. هو تغيير لهوية لبنان".

وشدد الرئيس مكاري ان "هذه الانتخابات كبيرة ومهمة ومصيرية، وجئت لأطلب منكم أن تنسوا، على الأقل حتى 7 حزيران، كل الاعتبارات الصغيرة، وأن تفكروا بأن الورقة التي ستضعونها في الصندوق هي التي ستحدد مستقبل لبنان. جئت لكي أتأكد من أنكم ستصوتون ككورانيين، كأبناء علم وثقافة ومنطق وعقل. جئت لأؤكد لكم أننا نراهن على وعيكم الوطني."

وختم مؤكدا ثقته "بخيارات ابناء الكورة ونريدكم أن تجددوا الثقة بخيارات ثورة الأرز، فالى اللقاء في 7 حزيران مع محطة جديدة وحاسمة من مسيرة هذه الثورة".

النائب نقولا غصن
ثم ألقى النائب نقولا غصن كلمة قال فيها:" لقد شئنا ان يكون لقاؤنا هذا مناسبة للتأكيد على ان هذا الاستحقاق النيابي يرتدي اهمية استثنائية نظرا لما يطرح من خيارات مفصلية تحتم علينا اتخاذ القرار الصحيح. نحن مدعوون اليوم لدعم مشروع الدولة والمؤسسات وفي السابع من حزيران ستؤكد الكورة انها صاحبة القرار وانها وقفت وتقف الى جانب الشرعية داعمة لفخامة الرئيس العماد ميشال سليمان . نعم نحن ندرك ان للكورة دورها في بناء هذا الوطن ومن واجبنا جميعا المساهمة في عملية البناء والقرار الكوراني سيكون دائما في صلب عملية النهوض بالوطن نحو مستقبل افضل".

وختم:"اليوم آن الاوان لان نعبر بديموقراطية ونساهم في الحفاظ على الدولة والمؤسسات وان نقول ان السابع من ايار لم يكن يوما مجيدا من تاريخ لبنان بل سيكون السابع من حزيران يوم انتصار للبنان."

النائب فريد حبيب
بدوره، دعا النائب فريد حبيب أبناء أميون ودربعشتار ل"الإقتراع بكثافة في السابع من حزيران" متحدثا عن "الكورة المثقفة وأميون التي أنجبت الكبار الكبار من مختلف العائلات وعن رجالها الأشداء" منددا ب"من يحاولون اليوم تشويه صورتها وتخريب لبنان".
وانتقد:"ممارسات أتباع الحزب السوري القومي الذين قوضوا مكانتها الحضارية خلال الوصاية السورية" منوها ب"مواقف أبناء دربعشتار الوطنية والشجاعة".

وختم:"نحن أقوياء بشهدائنا، بشهداء ثورة الأرز وسندحرهم في السابع من حزيران كما إندحروا في داربعشتار ولنصوت جميعنا للبنان والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار".