1 2 3
 
28 Aug 17
مكاري: الكلام عن توظيف القدرات في بناء الدولة جديد ويمكن البناء عليه لكنّ شرط تحقيقه الإقرار بأن تكون الدولة وحدها صاحبة القرار السيادي
 
 
 
 
 
 
 
 
 
   
 
 
طريق البلمند أصبحت آمنة للطلاب والأهالي بعد إنارتها وتوسيعها بتبرع من مكاري
31 March 2009

قام نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري مساء الاثنين 30 آذار 2009 برفقة رئيس بلدية أنفة مكارم مكاري ومدير مكتبه نبيل موسى بجولة تفقدية على طريق جامعة البلمند للاطلاع على نجاح مشروع الانارة وتوسيع الطريق الذي أنجز بمساهمة منه، بعد عقود من الاهمال والمخاطر التي كان يتعرض لها طلاب الجامعة وأهالي المنطقة أثناء سلوكهم هذا الطريق.
ولدى وصوله الى مدخل الجامعة في قلحات الكورة، كانت حشود رسمية وشعبية باستقباله يتقدمها رئيس جامعة البلمند ايلي سالم ونائبه ميشال نجار وعمداء وأساتذة الجامعة ومدير ثانوية البلمند عطا جبور وقائد سرية درك أميون العميد صباح حيدر ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات.
ورفعت لافتة عملاقة على جانب المدخل الرئيسي حملت صور مكاري وكتب في وسطها "جامعة البلمند تشكر دولة الرئيس فريد مكاري على التبرع وتوسيع طريق الجامعة".
ورحب ايلي سالم بمكاري وشكره على دعمه لهذا المشروع الحيوي لجامعة البلمند خصوصا والمنطقة عموم.
وبعد اطلاقه بدء إنارة الطريق، عبّر مكاري عن "استعداده الكامل للقيام بأي عمل تحتاجه الكورة وأهلها"، واعدا بمشاريع كثيرة للقضاء تؤمن حاجات المواطنين على الاصعدة كافة ومختلف المستويات.
وتمنى أن "تتم العملية الانتخابية بأجواء ديمقراطية مهما كانت نتائجها، لأن الفوز لأي لائحة ان كانت تعود لـ 14 آذار أو 8 آذار هو قرار يعود للناخبين". ورأى أن "كل قرارات الناخبين صحيحة على الرغم من أنه يتمنى النجاح للائحة الموالاة لانها تدعم كيان الدولة والمؤسسات"، تاركا "القرار في النهاية للناخب الكوراني الذي يحترم رأيه وله ملء الثقة فيه".

وأعلن مكتب العلاقات العامة في جامعة البلمند أن إنارة الطريق المؤدّية إلى البلمند "تمّت بنجاح".

وأوضح المكتب في بيان أن "سلوك هذه الطريق أصبح آمنًا للطلاب ولأهالي القرى المجاورة"، مشيراً الى أنها "شريان أساسي يربط أوتوستراد الشمال بكل منطقة الكورة مرورًا بالمجمّع التربوي البلمندي الذي يضمّ الجامعة والثانوية والدير".

وذكّر البيان بأن نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري "تبرّع بكل تكاليف إنارة هذه الطريق وتوسيعها، وقد وعد ونفّذ هذا المشروع الحيوي بسرعة فائقة، بالتعاون الوثيق مع جامعة البلمند وبلدية قلحات".

وأضاف البيان أن عدداً من طلاب الجامعة وأهالي القرى المجاورة "تجمهروا على الطريق لدى تشغيل الفاصل لتوزيع الكهرباء على 71 عمودًا، وشاركهم مكاري احتفالهم بهذا الحدث الاجتماعي والتنموي الذي انتظروه بفارغ الصبر منذ عقود".

وأشار البيان الى أن "جامعة البلمند شكرت لدولته تحسّسه قضايا الناس وتحقيقه بسرعة فائقة ما كانت تطالب به منذ سنوات عبر القنوات الإدارية والرسمية". واعتبرت الجامعة، بحسب البيان، أن "التنفيذ يأتي بسرعة وبالجودة المطلوبة عندما تحضر الإرادة الطيبة والصادقة".

وكان طلاب جامعة البلمند نظموا في 12 آذار 2009، تجمعا عند مدخل الجامعة تعبيرا عن شكرهم لمكاري على مبادرته بتوسيع وإنارة الطريق الذي يربط الجامعة والثانوية والقرى المجاورة بأوتوستراد طرابلس - بيروت. وعلى الطريق المؤدي الى الجامعة الذي يشهد ورشة متواصلة لإنهاء العمل آخر الشهر الجاري، ورفعت لافتات نوهت بمبادرة مكاري ودعمه المتواصل للشباب والعلم والثقافة.
شارك في التجمع الى جانب الطلاب، نائب رئيس الجامعة الدكتور ميشال نجار وعمداء الجامعة وأساتذتها.
وقال نجار: "اجتمعنا اليوم وبدعوة عفوية من طلاب جامعة البلمند لكي نشكر دولة الرئيس فريد مكاري الذي تبرع بتوسيع وإنارة الطريق الذي يصل الجامعة والمدرسة وكل المحيط والقرى المجاورة بالأوتوستراد الساحلي، هذا الطريق الموجود منذ ثلاثين عاما يسوده وضع صعب ليلا ونهارا، ففي الليل الطريق مقفر وموحش مظلم، والمواطنون باتوا يتجنبون سلوكه بسبب الحوادث الأمنية التي تحصل عليه. كما ان الظروف صعبة جدا على هذا الطريق بسبب ضيقه وكثرة المنعطفات عليه، وحاولنا كمسؤولين في الجامعة وفي القرى والبلدات عبر مراجعاتنا لتحسين وضع الطريق ولم ننجح، فكان الملاذ الأخير لنا لدى الرئيس فريد مكاري الذي لطالما عمل من اجل إنماء المنطقة والحفاظ على سلامة المواطنين، وطلبنا منه إنارة الطريق فتبرع لنا ايضا بتوسيعه ومعالجة وضع المنعطفات الخطرة التي تعرض طلابنا للخطر".

وشكر الدكتور نجار باسم الجامعة والأساتذة والطلاب، وأهالي المنطقة مكاري على مبادرته "بمعالجة وضع الشريان الرئيسي في منطقة الكورة".