1 2 3
 
28 Aug 17
مكاري: الكلام عن توظيف القدرات في بناء الدولة جديد ويمكن البناء عليه لكنّ شرط تحقيقه الإقرار بأن تكون الدولة وحدها صاحبة القرار السيادي
 
 
 
 
 
 
 
 
 
   
 
 
12 March 09

أعلن نائب رئيس المجلس النيابي فريد مكاري يوم الخميس 12 آذار 2009 "أن موقف "حزب الله" و"التيار الوطني" من التشكيلات القضائية هو استباق لفرض شروطهم في التعيينات"، مؤكداً "أن لوائح قوى 14 آذار ستتم حسب وضع كل منطقة واستراتيجيتها". ووجَّه الشكر "لخادم الحرمين الشريفين على جهوده"، معتبراً "أن كل تفاهمٍ عربي عربي له مردوده".
وقال مكاري في حديث الى وكالة "الأنباء اللبنانية": "بعد 14 آذار سنبدأ بالإعلان عن اللوائح واحدة بعد الأخرى، أما في الكورة فاللائحة محسومة " فريد مكاري، نقولا غصن، وفريد حبيب".
وعن برامج المعارضة ولوائحها، قال: "لا أعرف إذا كان لديهم موقف موحد وأشك في أن يكونوا موحَّدين أو متفقين على البرنامج أو اللوائح وعلى كل حال هذا الأمر متروك لهم ولا يشغل بالنا وما نعرفه انهم ليسوا متفقين والإيحاءات لا تشير أو توحي بوجود هذه الوحدة لاسيما اليوم في ظل المصالح الإنتخابية المتناقضة والمتضاربة ولكن يمكن أن يتوحَّدوا فجأةً طالما "المعلم واحد"".
وحول حديث رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون عن عودة الترويكا، قال مكاري: "لعله يعيش هواجس في غير مكانها، فلا يوجد ترويكا، ولم تعد أي ترويكا، ولا يريد أي لبناني عودة الترويكا إلا إذا كان يعتبر أن أي لقاءٍ بين الرؤساء للبحث في أوضاع البلد يشكل هاجساً مع ان الأخصام يجتمعون والموالاة والمعارضة في العالم كله يجتمعون حتى يروا إمكانية الإتفاق على نقاطٍ معيَّنة، فكيف بك والحديث عن الرؤساء أمر طبيعي التلاقي وغير الطبيعي تفسير هذا التلاقي على هذا النحو".
وحول كلام الرئيس السوري بشارالأسد انه سيعمل على إشراك "حماس" و"حزب الله" في المفاوضات مع اسرائيل، قال :"من الغرائب أن يسمح البعض لنفسه بالمفاوضات ويمنع الحكومة اللبنانية من أن تتبِّع نفس الطريقة من أجل استرداد أراضيها ويتحدث عن تنظيمٍ وليس عن دولة للمشاركة في هذه المفاوضات. الأمر ملفت ومؤسف".
ووصف "الإشكال الذي حصل في طرابلس بين مرافقي نائبين بأنه مسائل عادية وتعالج ولا خلفيات لها أبعد من كونها خلافات فردية، وعندما يكتشف المرافقون ان النواب ضمن الصف الواحد وتعلن لائحة طرابلس سيتعانقون".
وعن قمة الرياض وانعكاسها على لبنان، قال مكاري: "نحن دائماً مع وحدة الصف والمصلحة العربية وكل تفاهمٍ عربي عربي له مردود ينطلق من الدول الحاضرة إلى الدول الأخرى، ونحن بطبيعتنا كلبنانيين نتمنى النجاح لكل لقاءٍ عربي عربي ونحيي خادم الحرمين الشريفين على مساعيه الخيِّرة المتواصلة لمصلحة الأمة العربية عامةً ولبنان خاصة".

أعلن نائب رئيس المجلس النيابي فريد مكاري يوم الخميس 12 آذار 2009 "أن موقف "حزب الله" و"التيار الوطني" من التشكيلات القضائية هو استباق لفرض شروطهم في التعيينات"، مؤكداً "أن لوائح قوى 14 آذار ستتم حسب وضع كل منطقة واستراتيجيتها". ووجَّه الشكر "لخادم الحرمين الشريفين على جهوده"، معتبراً "أن كل تفاهمٍ عربي عربي له مردوده".
وقال مكاري في حديث الى وكالة "الأنباء اللبنانية": "بعد 14 آذار سنبدأ بالإعلان عن اللوائح واحدة بعد الأخرى، أما في الكورة فاللائحة محسومة " فريد مكاري، نقولا غصن، وفريد حبيب".
وعن برامج المعارضة ولوائحها، قال: "لا أعرف إذا كان لديهم موقف موحد وأشك في أن يكونوا موحَّدين أو متفقين على البرنامج أو اللوائح وعلى كل حال هذا الأمر متروك لهم ولا يشغل بالنا وما نعرفه انهم ليسوا متفقين والإيحاءات لا تشير أو توحي بوجود هذه الوحدة لاسيما اليوم في ظل المصالح الإنتخابية المتناقضة والمتضاربة ولكن يمكن أن يتوحَّدوا فجأةً طالما "المعلم واحد"".
وحول حديث رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون عن عودة الترويكا، قال مكاري: "لعله يعيش هواجس في غير مكانها، فلا يوجد ترويكا، ولم تعد أي ترويكا، ولا يريد أي لبناني عودة الترويكا إلا إذا كان يعتبر أن أي لقاءٍ بين الرؤساء للبحث في أوضاع البلد يشكل هاجساً مع ان الأخصام يجتمعون والموالاة والمعارضة في العالم كله يجتمعون حتى يروا إمكانية الإتفاق على نقاطٍ معيَّنة، فكيف بك والحديث عن الرؤساء أمر طبيعي التلاقي وغير الطبيعي تفسير هذا التلاقي على هذا النحو".
وحول كلام الرئيس السوري بشارالأسد انه سيعمل على إشراك "حماس" و"حزب الله" في المفاوضات مع اسرائيل، قال :"من الغرائب أن يسمح البعض لنفسه بالمفاوضات ويمنع الحكومة اللبنانية من أن تتبِّع نفس الطريقة من أجل استرداد أراضيها ويتحدث عن تنظيمٍ وليس عن دولة للمشاركة في هذه المفاوضات. الأمر ملفت ومؤسف".
ووصف "الإشكال الذي حصل في طرابلس بين مرافقي نائبين بأنه مسائل عادية وتعالج ولا خلفيات لها أبعد من كونها خلافات فردية، وعندما يكتشف المرافقون ان النواب ضمن الصف الواحد وتعلن لائحة طرابلس سيتعانقون".
وعن قمة الرياض وانعكاسها على لبنان، قال مكاري: "نحن دائماً مع وحدة الصف والمصلحة العربية وكل تفاهمٍ عربي عربي له مردود ينطلق من الدول الحاضرة إلى الدول الأخرى، ونحن بطبيعتنا كلبنانيين نتمنى النجاح لكل لقاءٍ عربي عربي ونحيي خادم الحرمين الشريفين على مساعيه الخيِّرة المتواصلة لمصلحة الأمة العربية عامةً ولبنان خاصة".